الأحد، فبراير 8

أخشى الشكوى للبشر

أخشى الشكوى للبشر فأفقد لذة الشكوى لله لدى أؤجل دموعي و أسراري لصلاتي و دعائي و أحمده تعالى على كل آلامي لأنها تطهر روحي و تزيدها تعلقا بالسماء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق